Pages

الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

أفكار سامة

فكرت كتير فى موضوع اكتبه فى المدونة وخصوصا بعد مساندتكم ليا فى الفترة الأخيرة
فكرت انى اخصكم بتجربة حصلتلى , ومافتكرش أن حد منكم مر بتجربة مشابهة
أنا عارفة انها تجربة مؤسفة ومابفتخرش بيها وعمرى ما حكيتها لحد
بس اخيرا هفك قيود نفسى , واحكي بكل صراحة
لما كنت فى سنة تانية جامعة جتلى حالة غريبة من اليأس والاستسلام
حسيت ان الدنيا كلها اتخلت عنى ومحدش محتاج وجودى
كان عندى 18 سنة وحسيت أن عندى 80 سنة
ما كنش عندى أى تجارب فى حياتى , حتى صحتى كانت فى أدنى حالاتها
وقررت أن ارتاح وأريح الناس من وجودى
ولأول مرة اصمم على حاجة , واشتريت سم (سم فئران )
الغريب انى اشتريت علبتين من نوعين مختلفين
تخيلوا التصميم وكره الحياة
كنت خايفة يكون مفعول العلبة الاولى مش أكيد
كنت خايفة من الفشل , ما كنتش عايزة افشل حتى فى الموت
وشربته فعلا ورحت المستشفى والحمد لله الدكاترة انقذوا حياتى البائسة
ولما روحت البيت شفت نظرة غريبة أوى فى عيون بابا
حسيت فيها بحب وانكسار وحزن وغضب وكره
شفت فى عينيه كل الكلام اللى مقدرش يقولوه
الغريبة أن لحد دلوقتى محدش فتح الموضوع ولا سألنى أنا ليه عملت كده
بس أنا اتعلمت من التجربة دى حاجات كتير اوى
اهمها أن ماينفعش اسمح لليأس يسيطر عليا تانى
وعدت نفسى احميها واحافظ عليها حتى لو من نفسى
قررت أن لو قابلتنى أى مشكلة اتعامل معاها واحاول احلها
أو اعتبرها حجر قابلنى فى الطريق
وانى اتكعبلت وقمت نفضت التراب وبكمل فى سكتى
والبوست دا بالنسبالى بداية مرحلة تنفيض التراب
بنفض نفسى من كل المشاكل ورواسبها اللى اتخزنت فى حياتى
الأيام بتمر والمشاكل بتزيد ورواسبها كمان بتزيد
ونصيحتى لأى حد منكم ينفض تراب الزمن عن نفسه
ويفتح دفاتره القديمة ويبدأ يراجع مشاكله وينظم حياته
وربنا يوفقكم ومحدش يمر بالتجربة دى أبدا

ملحوظة:

تفتكروا كان لازم اغير نوع السم , أصله ماجبش نتيجة ؟

الأحد، 14 نوفمبر، 2010

السبت، 13 نوفمبر، 2010

عايزة أحلم



أجمل شئ فى الدنيا الأحلام
زمان وأنا صغيرة كنت لما بتفرج على أى فيلم أجنبى
كنت بتخيل نفسى مكان البطلة
وأفضل طول الليل أحلم بالبطل اللى هيجى ينقذنى
حاولت اعمل كده امبارح
حاولت أتخيل نفسى مكان البطلة وأحب البطل
بس مقدرتش حسيت أن الموضوع صعب أوى
ازاى هحلم بغيره , وهو كان كل أحلامى
مابقتش قادرة اتخيل فارس لأحلامى غيره
لقيت نفسى بدل ما أحلم ببكرة وأنا مبتسمة وسعيدة
بقيت بفكر فى امبارح وأنا بعيط وبقول ليه دا كله حصل
وأسخف شئ أنى مبقتش قادرة أحلم تانى
حاسة أن عقلى اتجمد عند مرحلة معينة من الاحلام
بقيت بخاف أحلم , بخاف الحلم يتحقق أو افتكر انه اتحقق
وفجأة كالعادة يختفى ويدوب وياخد عمرى معاه
بقيت بخاف ادخل الدوامة تانى ( دوامة الأحلام )
كان ممكن اسامحه على أى حاجة عملها
ممكن اسامحه على وعوده اللى منفذهاش
ممكن اسامحه على استهتاره بيا
ممكن اسامحه على كدبه وخداعه
بس مستحيل اسامحه على أحلامى
أحلامى اللى اتحولت لمجرد ذكريات
وحشتنى أوى روايات عبير
والبطل اللى لازم يتجوز البطلة
وحشنى فارس أحلامى

الأحد، 7 نوفمبر، 2010

غرور الحب



















ظن يوما أن بإمكانه أن يكسر قلبها
ظن جهلاً أن بمقدوره إنهاء عصورها
لم يعرف أن لبحرها أمواج عاتية
لم يعبره بعد قراصنة البحار ولا شياطينها
ستسطع كل يوم كشمس الضحى
وهو الكوكب المعتم يدور فى مدارها
لم يعرف أنها نغمة عذبة حنونة
عجز قلبه الحزين عن سماعها
نغمة رقيقة يرددها كل شادى
ويعلو دوما فى الافاق أصدائها
همس لها يوما بكلمة حب
واجبرها غرور قلبه على نسيانها
اشعلت نيران حبه فى القلوب
وارغمتها قسوته على اطفائها
عجز قلبه الضعيف أن يحتمل
قوة الحب مع امرأة بكبريائها
صرخت هناك تناشده البقاء
وتاه الصوت بين الأرض وفضائها
غابت حمامة السلام التى عرفها
وزحفت الأفاعى من الجحور محلها
على منابرها نادى الشيوخ بالجهاد
واخرجت الحراس من الأغماد سيوفها
ظن قلبها ملكا له ولكن , هيهات
فمن يملك قلبا ثائرا كقلبها !
ظنها عاشقة تذوب شوقا له
وهو الغافل التائه بين دروبها
لم يعلم انه مجرد ورقة مطوية
وضعت سهوا بين صفحات كتابها
انها تلك المرأة القويـــــــــة
التى يسبق عقلها دوما خطواتها
من أجلها سالت دماء الرجال
وتعطشت قوافى الأرض لمائها
ستمر الأيام تعصف بقلبه
وسيهوى طالبا الصفح على أبوابها
يوما سيقتله الحنين والألم
وسيبكى شوقا على عتباتها
سينظر للسماء رافعا كفه داعيا الله
أن ينعم عليه بسماع صوتها
ستذبل وروده ويزول الرحيق
ويعود يطلب شهدها وعبيرها
سيطوف البلاد باحثا عنها
ويسأل العرافين عن أحوالها
سيكون عابدا فى محرابها
ولن ينطق فى صلاته سوى أسمائها
سيسير فى الطرقات يشكو همه
ويتيه بين العاشقين فى زحامها
سيهيم فى الأرض على وجهه
لن يرضى سكنا غيرسهولها
سيطير فرحا لو رأها باسمة
وان حزنت فسيقطع من يديه شرايينها
ظن انه سينسى تقاسيم وجهها
وأن الفراق قدر الحياة وقضائها
ونسى قول أبو العتاهية العباسى
حين كتب يصف النساء أمثالها
قد أتعب الله نفسى بها
وأتعب باللوم عذالها
فلم تكن تصلح الا له
ولم يكن يصلح الا لها

السبت، 6 نوفمبر، 2010

سفينة نوح



















ما أجمل هذا الشعور !
أن تشعر بأنك على ظهر سفينة نوح
أن تشعر بالأمان وسط الطوفان
أن تشعر للحظات أن القدر يقف بجانبك
أن تسمع صرخات الفزع من حولك
فى وقت تملأ السكينة فيه قلبك
أن ترى الموت يحيط بالجميع
وترى أنت فى الجنة قصرك
أن تعترف بحبك دون خجل أو تردد
أو خوف من ماضى يلاحقك
أن يتجمد الوقت فترى حياتك
كالعمل المسرحى أمام عينيك
أن تشعر بكل لحظة من عمرك
أن تحصل على فرصة ثانية
فى زمن انتهت فيه الفرص
أن تكون روميو فى زمن جاحد
لا يعترف بالحب
أن تكون شكسبير فى زمن جاهل
لا يعرف الكتابة
أن تكون هرقل فى زمن فاسد
لا يعرف غير لغة القوة
أن تكون نيوتن فى زمن تائه
لا يعرف الجاذبية
أن تكون نوح فى زمن الطوفان

الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

♥♫♥ لا ماراح ازعل ع شى ♥♫♥

بحلف اغير الحال , بامن الله بيعين
كل عتمة خلفها هلال بيكمل حتى بتشرين
ما راح ابكى على الاطلال بطوى الماضى الحزين
الصفر اللى كان على الشمال راح زيده على اليمين



الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

فارس أحلامى



امبارح قعدت مع نفسى أفكر اية مواصفات الراجل اللى نفسى ارتبط بيه

اكتشفت أن كل الصفات اللى نفسى فيها مبقتش موجودة
كان نفسى فى انسان يتقى ربنا
انسان عنده قلب
انسان لسه بيحس
انسان يوفى بوعده
انسان ما يجرحنيش
انسان ما يبعنيش بالرخيص
انسان يقدر وجودى
باختصار ,
كان نفسى فى انسان يكون انسان
بس للأسف دورت ومالقيتش
كلهم دلوقتى بيوعدوا الف وعد
لالالالالالالالا مليون وعد أو أكتر
ولو البنت طالبته بأى وعد منهم
هيرد عليها الرد المشهور
خلينا أصدقاء وخدى بالك من نفسك وابقى طمنينى عليكى
بيقولها ببساطة ومش همه ولا فارق معاه أى حاجة
بيقولها وصوته مليان شماته وكره
زى ما يكون بينتقم منها علشان حبته
فجأة بقى يشوفها وحشة أو شيطانة
لازم يستعيذ بالله علشان يبعد عنها
فجأة كده ميبقاش شايفها أصلا
فى زماننا دا لازم الانسان ميحبش غير نفسه وبس
مش لازم يكون فى فارس أحلام بس لازم يكون فى أنا
الأنا هى أساس الحياة , هى دلو قتى بقت كل شئ
الأنا هى الشخص الوحيد اللى مش هيأذينى
الأنا هى الشخص الوحيد اللى بيحبنى بجد
مش هتيجى يوم وتقولك خلينا أصدقاء
بعد تجربتى مع الحياة أكتشفت
أن فارس أحلامى هو أنا
أخيرا

أخيرا كرهته


أخيرا نسيته

أخيرا نسيته