Pages

السبت، 25 ديسمبر، 2010

رجل شرقى

قالت له بكل غرور قسما سوف تعود

ستطوى من أجلى البلاد وتعبر الحدود

ستتحدى لأجلى الصعاب وتهدم السدود

ضحك منها ساخرا وقال لها فى برود

أنا رجل شرقى أحب الحرية بلا قيود

أنا رجل شرقى حياتى هى سر الوجود

أنا رجل شرقى تعلمت ألا أفى بالوعود

أنا رجل لن تعهده النصارى ولا اليهود

ردت عليه عابثة قسما سوف تعود

ستدعو الله لأجلى فى الركوع والسجود

قسما بالله , قسما بالله سوف تعود

الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

أفكار سامة

فكرت كتير فى موضوع اكتبه فى المدونة وخصوصا بعد مساندتكم ليا فى الفترة الأخيرة
فكرت انى اخصكم بتجربة حصلتلى , ومافتكرش أن حد منكم مر بتجربة مشابهة
أنا عارفة انها تجربة مؤسفة ومابفتخرش بيها وعمرى ما حكيتها لحد
بس اخيرا هفك قيود نفسى , واحكي بكل صراحة
لما كنت فى سنة تانية جامعة جتلى حالة غريبة من اليأس والاستسلام
حسيت ان الدنيا كلها اتخلت عنى ومحدش محتاج وجودى
كان عندى 18 سنة وحسيت أن عندى 80 سنة
ما كنش عندى أى تجارب فى حياتى , حتى صحتى كانت فى أدنى حالاتها
وقررت أن ارتاح وأريح الناس من وجودى
ولأول مرة اصمم على حاجة , واشتريت سم (سم فئران )
الغريب انى اشتريت علبتين من نوعين مختلفين
تخيلوا التصميم وكره الحياة
كنت خايفة يكون مفعول العلبة الاولى مش أكيد
كنت خايفة من الفشل , ما كنتش عايزة افشل حتى فى الموت
وشربته فعلا ورحت المستشفى والحمد لله الدكاترة انقذوا حياتى البائسة
ولما روحت البيت شفت نظرة غريبة أوى فى عيون بابا
حسيت فيها بحب وانكسار وحزن وغضب وكره
شفت فى عينيه كل الكلام اللى مقدرش يقولوه
الغريبة أن لحد دلوقتى محدش فتح الموضوع ولا سألنى أنا ليه عملت كده
بس أنا اتعلمت من التجربة دى حاجات كتير اوى
اهمها أن ماينفعش اسمح لليأس يسيطر عليا تانى
وعدت نفسى احميها واحافظ عليها حتى لو من نفسى
قررت أن لو قابلتنى أى مشكلة اتعامل معاها واحاول احلها
أو اعتبرها حجر قابلنى فى الطريق
وانى اتكعبلت وقمت نفضت التراب وبكمل فى سكتى
والبوست دا بالنسبالى بداية مرحلة تنفيض التراب
بنفض نفسى من كل المشاكل ورواسبها اللى اتخزنت فى حياتى
الأيام بتمر والمشاكل بتزيد ورواسبها كمان بتزيد
ونصيحتى لأى حد منكم ينفض تراب الزمن عن نفسه
ويفتح دفاتره القديمة ويبدأ يراجع مشاكله وينظم حياته
وربنا يوفقكم ومحدش يمر بالتجربة دى أبدا

ملحوظة:

تفتكروا كان لازم اغير نوع السم , أصله ماجبش نتيجة ؟

الأحد، 14 نوفمبر، 2010

درس بمعنى الحب

انا بالصدفة سمعت الفيديو دا النهاردة
وبصراحة عجبنى أوى رد سعاد نصر
وازاى كانت بتعلم ابنها يحترم عقله
وان العقل اهم بكتير من المشاعر
وان العقل لازم يكون المحرك الاساسى
لاى علاقة ناجحة


كل سنة وأنتم طيبين


كل سنة وأنتم طيبين




السبت، 13 نوفمبر، 2010

عايزة أحلم



أجمل شئ فى الدنيا الأحلام
زمان وأنا صغيرة كنت لما بتفرج على أى فيلم أجنبى
كنت بتخيل نفسى مكان البطلة
وأفضل طول الليل أحلم بالبطل اللى هيجى ينقذنى
حاولت اعمل كده امبارح
حاولت أتخيل نفسى مكان البطلة وأحب البطل
بس مقدرتش حسيت أن الموضوع صعب أوى
ازاى هحلم بغيره , وهو كان كل أحلامى
مابقتش قادرة اتخيل فارس لأحلامى غيره
لقيت نفسى بدل ما أحلم ببكرة وأنا مبتسمة وسعيدة
بقيت بفكر فى امبارح وأنا بعيط وبقول ليه دا كله حصل
وأسخف شئ أنى مبقتش قادرة أحلم تانى
حاسة أن عقلى اتجمد عند مرحلة معينة من الاحلام
بقيت بخاف أحلم , بخاف الحلم يتحقق أو افتكر انه اتحقق
وفجأة كالعادة يختفى ويدوب وياخد عمرى معاه
بقيت بخاف ادخل الدوامة تانى ( دوامة الأحلام )
كان ممكن اسامحه على أى حاجة عملها
ممكن اسامحه على وعوده اللى منفذهاش
ممكن اسامحه على استهتاره بيا
ممكن اسامحه على كدبه وخداعه
بس مستحيل اسامحه على أحلامى
أحلامى اللى اتحولت لمجرد ذكريات
وحشتنى أوى روايات عبير
والبطل اللى لازم يتجوز البطلة
وحشنى فارس أحلامى

الأحد، 7 نوفمبر، 2010

غرور الحب



















ظن يوما أن بإمكانه أن يكسر قلبها
ظن جهلاً أن بمقدوره إنهاء عصورها
لم يعرف أن لبحرها أمواج عاتية
لم يعبره بعد قراصنة البحار ولا شياطينها
ستسطع كل يوم كشمس الضحى
وهو الكوكب المعتم يدور فى مدارها
لم يعرف أنها نغمة عذبة حنونة
عجز قلبه الحزين عن سماعها
نغمة رقيقة يرددها كل شادى
ويعلو دوما فى الافاق أصدائها
همس لها يوما بكلمة حب
واجبرها غرور قلبه على نسيانها
اشعلت نيران حبه فى القلوب
وارغمتها قسوته على اطفائها
عجز قلبه الضعيف أن يحتمل
قوة الحب مع امرأة بكبريائها
صرخت هناك تناشده البقاء
وتاه الصوت بين الأرض وفضائها
غابت حمامة السلام التى عرفها
وزحفت الأفاعى من الجحور محلها
على منابرها نادى الشيوخ بالجهاد
واخرجت الحراس من الأغماد سيوفها
ظن قلبها ملكا له ولكن , هيهات
فمن يملك قلبا ثائرا كقلبها !
ظنها عاشقة تذوب شوقا له
وهو الغافل التائه بين دروبها
لم يعلم انه مجرد ورقة مطوية
وضعت سهوا بين صفحات كتابها
انها تلك المرأة القويـــــــــة
التى يسبق عقلها دوما خطواتها
من أجلها سالت دماء الرجال
وتعطشت قوافى الأرض لمائها
ستمر الأيام تعصف بقلبه
وسيهوى طالبا الصفح على أبوابها
يوما سيقتله الحنين والألم
وسيبكى شوقا على عتباتها
سينظر للسماء رافعا كفه داعيا الله
أن ينعم عليه بسماع صوتها
ستذبل وروده ويزول الرحيق
ويعود يطلب شهدها وعبيرها
سيطوف البلاد باحثا عنها
ويسأل العرافين عن أحوالها
سيكون عابدا فى محرابها
ولن ينطق فى صلاته سوى أسمائها
سيسير فى الطرقات يشكو همه
ويتيه بين العاشقين فى زحامها
سيهيم فى الأرض على وجهه
لن يرضى سكنا غيرسهولها
سيطير فرحا لو رأها باسمة
وان حزنت فسيقطع من يديه شرايينها
ظن انه سينسى تقاسيم وجهها
وأن الفراق قدر الحياة وقضائها
ونسى قول أبو العتاهية العباسى
حين كتب يصف النساء أمثالها
قد أتعب الله نفسى بها
وأتعب باللوم عذالها
فلم تكن تصلح الا له
ولم يكن يصلح الا لها

السبت، 6 نوفمبر، 2010

سفينة نوح



















ما أجمل هذا الشعور !
أن تشعر بأنك على ظهر سفينة نوح
أن تشعر بالأمان وسط الطوفان
أن تشعر للحظات أن القدر يقف بجانبك
أن تسمع صرخات الفزع من حولك
فى وقت تملأ السكينة فيه قلبك
أن ترى الموت يحيط بالجميع
وترى أنت فى الجنة قصرك
أن تعترف بحبك دون خجل أو تردد
أو خوف من ماضى يلاحقك
أن يتجمد الوقت فترى حياتك
كالعمل المسرحى أمام عينيك
أن تشعر بكل لحظة من عمرك
أن تحصل على فرصة ثانية
فى زمن انتهت فيه الفرص
أن تكون روميو فى زمن جاحد
لا يعترف بالحب
أن تكون شكسبير فى زمن جاهل
لا يعرف الكتابة
أن تكون هرقل فى زمن فاسد
لا يعرف غير لغة القوة
أن تكون نيوتن فى زمن تائه
لا يعرف الجاذبية
أن تكون نوح فى زمن الطوفان

الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

♥♫♥ لا ماراح ازعل ع شى ♥♫♥

بحلف اغير الحال , بامن الله بيعين
كل عتمة خلفها هلال بيكمل حتى بتشرين
ما راح ابكى على الاطلال بطوى الماضى الحزين
الصفر اللى كان على الشمال راح زيده على اليمين



الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

فارس أحلامى



امبارح قعدت مع نفسى أفكر اية مواصفات الراجل اللى نفسى ارتبط بيه

اكتشفت أن كل الصفات اللى نفسى فيها مبقتش موجودة
كان نفسى فى انسان يتقى ربنا
انسان عنده قلب
انسان لسه بيحس
انسان يوفى بوعده
انسان ما يجرحنيش
انسان ما يبعنيش بالرخيص
انسان يقدر وجودى
باختصار ,
كان نفسى فى انسان يكون انسان
بس للأسف دورت ومالقيتش
كلهم دلوقتى بيوعدوا الف وعد
لالالالالالالالا مليون وعد أو أكتر
ولو البنت طالبته بأى وعد منهم
هيرد عليها الرد المشهور
خلينا أصدقاء وخدى بالك من نفسك وابقى طمنينى عليكى
بيقولها ببساطة ومش همه ولا فارق معاه أى حاجة
بيقولها وصوته مليان شماته وكره
زى ما يكون بينتقم منها علشان حبته
فجأة بقى يشوفها وحشة أو شيطانة
لازم يستعيذ بالله علشان يبعد عنها
فجأة كده ميبقاش شايفها أصلا
فى زماننا دا لازم الانسان ميحبش غير نفسه وبس
مش لازم يكون فى فارس أحلام بس لازم يكون فى أنا
الأنا هى أساس الحياة , هى دلو قتى بقت كل شئ
الأنا هى الشخص الوحيد اللى مش هيأذينى
الأنا هى الشخص الوحيد اللى بيحبنى بجد
مش هتيجى يوم وتقولك خلينا أصدقاء
بعد تجربتى مع الحياة أكتشفت
أن فارس أحلامى هو أنا
أخيرا

أخيرا كرهته


أخيرا نسيته

أخيرا نسيته

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

رحمتك يا رب

أول مرة فى حياتى أحس أنى تايهة
ومش عارفة أعمل اية ولا اتصرف ازاى .
حاسة أنى مخنوقة وضايعة وسط قيم ومبادئ مبقتش موجودة
نفسى اختفى من الوجود
عايزة أكون زى المياه لما بتتبخر فى الهوا
نفسى اتبخر واختفى زيها
بجد تعبت من ظلم الدنيا والأيام والناس
عملت عشانهم كل حاجة ورغم كده مش حاسيين بيا
مش عارفة ليه الدنيا واقفة ضدى ورافضة أى حاجة بعملها
رغم أنها عارفانى أكتر من أى حد تانى
أنا خلاص مبقاش فى قلبى أى مكان لجراح تانية
مش عارفة هتستفيد اية لما هتجرح فيا
يا سلام لو ربنا كان حلل الانتحار
مش كان زمانى مرتاحة دلوقتى
مش كان زمانى بعيد عن ايد الدنيا والناس
الناس اللى مبقاش وراهم حاجة غير انهم يعذبونى
ناس بقى كل همهم يجرحونى ويذلونى
عاوزة اموت واختفى وانتهى من الدنيا
أنا عارفة أنى مش هفرق مع أى حد
تخيلوا كده لو أسماء ماتت
واية يعنى
ولا حاجة
صح؟؟؟؟؟؟؟
مجرد واحدة وماتت
مجرد نكرة
انسانة جت ومشيت ومحدش حس بيها
أنا راضية بكل ده
بس قولولها هى ترضى بقى وترحمنى
يا رب
عجل برحمتك يا رب

السبت، 16 أكتوبر، 2010

انسينى يا دنيا

عينى عليا يا عينى عليابيعى يا دنيا واشترى فيا
نفسى الدنيا تنسانى شوية
اية يا دنيا مالك ؟؟؟؟؟؟؟؟
مفيش وراكى غيرى
كل ما احس انك خلاص هتضحكيلي
تطلعى فى الاخر بتضحكى عليا
لية عايزة تهدمينى , لية مصممة تكسرينى
حرام عليكى مش كفاية دموع سنينى
بتخرجينى من جرح لجرح
وعمالة تخبطى فيا
افتكرت نفسى هقدر اقف قدامك
كان لازم اسمع كلامك , معلش طلعت غبية
لما سرقتى منى روحى , ما كانش لازم امسك فيها
لما سرقتى منى فرحتى , ماكانش لازم اعيط عليها
لما انتى عايزة تموتينى , خلتينى لية من الاول اعيش
ما الفرص كانت كتير قدامك , دا انتى يا دنيا ماتسويش
انتى اللى ضيعتيهم , ودلوقتى بتلومينى
لو عايزة تموتينى , موتينى وخلصينى
لو عايزة من تانى تجرحينى
جهزى سكاكينك وريحينى
لو عايزة تقفى معاهم ضدى
اقفى , من امتى وانتى بتحبينى ؟
لو عايزة كمان تريحيهم
وماله , ريحيهم واتعبينى
لو عايزانى انسى روحى
هنساها , بس اوعى انتى تفتكرينى

الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

Enrique Iglesias - Hero

would you dance, if I asked you to dance ?
would you run , and never look back ?
would you cry ,if you saw me crying ?
And would you save my soul , tonight ?
would you tremble , if I touched your lips ?
would you laugh ? oh please tell me this .
Now would you die , for the One you loved ?
Hold me in your arms ,tonight .
I can be your hero , baby .
I can kiss away the pain .
Iwill stand by you forever .
you can take my breath away .
would you swear , that you'll always be mine ?
Or would you lie ?
would you run and hide ?
Am I in too deep ?
Have I lost my mind ?
I don't care , you're here tonight .
I can be your hero , baby .
I can kiss away the pain .
Iwill stand by you forever .
you can take my breath away .
Oh , I just want to hold you .
I just want to hold you .
Am I in too deep ?
Havei lost my mind ?
I don't care , you're here tonight .
I can be your hero , baby .
I can kiss away the pain .
Iwill stand by you foreve
you can take my breath away .

الأحد، 10 أكتوبر، 2010

انفلونزا الحب

دع عنك لومي فإن اللـوم اغـراء
وداوني بالتي كانـت هـي الـداءُ
 كتب أبونواس البيت دا وكان يقصد بيه الخمر , كان شايف أن علاج الخمر هو الخمر نفسها .
حتى العلم الحديث استخدم نفس المبدأ , المضادات الحيوية  بتتكون من فيروسات وبكتريا امراض معينة زى الانفلونزا .
يعنى بتتعالج من مرض بنفس الفيروس المسبب ليه .
تفتكروا الحب زى الأنفلونزا , يعنى علشان نتعالج منه لازم نحب جديد ؟
تخيلوا معايا كده لو أنك اتعرفتى على واحد (ذكى وطموح وغنى وجرئ وشجاع و..........) بس عيبه الوحيد أنه كان واقع فى مشكلة عاطفية .
ولأنك بنت طيبة وقلبك أبيض , قولتى لازم اقف جنبه , وفضلتى معاه
كصديقة طبعا واتكلمتوا مع بعض (كل يوم ولمدة شهر ) وسيادتك حبتيه , ما هو أصله الواد يتحب .
والحمد الله هو ارتاحلك قوى , وقدر والحمد لله ( بمساعدتك)
يتخطى الأزمة ورجع لحياته الطبيعية .
وفجأة كده مبقاش محتاجلك , ومبقاش ليكى أى لزوم , يعنى صفر على الشمال .
واتعرضتى أنتى لأزمة , طب المفروض تعملى اية دلوقتى ؟
هتروحى تعالج نفسك بحب جديد , وتجرحيه .
طيب هو ذنبه اية ؟ طب لو جرحتيه وسبتيه , هو هيعمل زيك ؟ هيدور على واحدة تانية تريحه ,وهو كمان يسيبها ويجرحها
ونفضل كلنا ندور فى دايرة مقفولة , ونجرح بعض من غير داعى .
امال أية الحل ؟
نصيحتى ليكى ( لو اللى بالى بالك ) اداكى على قفاكى وسابك :
حبتين اسبرين وكوباية ليمون دافى وتناميلك ساعتين وانتى تبقى زى الفل

الخميس، 7 أكتوبر، 2010

شادية - أنا عندي مشكلة

النهاردة الصبح صحيت على صوت شادية على الراديو
كانت بتغنى (أنا عندى مشكلة )
الأغنية دى ليها عندى ذكريات كتيرة اوى
كنت دايما أنا وأخواتى نعمل فريقين ونفضل نغنيها سوا
بصراحة كانت بتعجبنى الموسيقى بس
اول مرة النهاردة افهم كلامها وأحس بمشكلتها
حبيت انتم كمان تسمعوها علشان تحسوا انتم كمان بيها

الثلاثاء، 5 أكتوبر، 2010

قلب حائر

اتصل بها ليخبرها برغبته فى انهاء قصة حبهما , اخبرها بانه لن يستطيع ان يكون رجلها ,اخبرها انها لم تعد فتاة احلامه ,اخبرها انها الطريق الذى اكتشف فى منتصفه انه ليس طريقه , اخبرها انها ملكت عقله ولكنها بعيدة تماما عن قلبه ,وظل يخبرها ويخبرها .............
وهى تسمع فى صمت , بكت عيناها وخفت صوتها ورغم ذلك لم يشعر بها او يرق قلبه لدموعها .
فقد عقد العزم على الفراق ولن يجدى معه اى صراخ او بكاء .
ففضلت السكوت وقررت الحفاظ على كرامتها او بالاحرى بقايا كرامتها
واقنعت نفسها ان باستطاعتها الابتعاد والنسيان ومر الوقت عليها , كانت تتاكلها الوحدة , ويقتلها القلق
كان هو كل حياتها , والان يجب عليها ان تحيا بدونه , فكيف يمكنها ذلك؟
كيف يستطيع الانسان ان يحيا بدون هواء او ماء ؟
كيف يستطيع النسر ان يحلق دون جناح ؟
كيف يستطيع الراهب ان يحيا دون صلاة ؟
كيف يستطيع الحب ان يظل حبا دون .......؟
ومرت ايامها متشابهة , ليلها كنهارها , صباحها كمسائها , شمسها كغيومها .
حتى ملت السكوت وقررت المجازفة والاقتراب منه مجددا
ظنت ان لديها حق فيه !
ظنت انها لو ابتسمت فى وجهه فسينسى كل فراق !
ظنت انه لو شاهد رقم هاتفها فسيطير فرحا !
ظنته عاشق حر , ظنت قلبه ملكها , ولكنها كالعادة كانت مخطئة
فحبيبها بالفعل كان حرا ولكنه لم يكن عاشقا .
ورجعت بخيبة امل , ملأ قلبها الاحباط , عبأ حياتها اليأس
عرفت حينها انها النهاية للأبد .
ولكن فى يوم حدث ما لم يكن متوقع , حيث عاد لحياتها وبدون ابداء اى اسباب
عاد يخبرها انه يريدها صديقة , عاد بهدوء وصمت دون اى تقدير لعذابها .
لم يحاول حتى تفسير ابتعاده عنها فى الماضى , ولا تفسير اقترابه منها الان
وضعها فى حيرة قاتلة , وتساؤلات متعددة , لماذا عاد ؟
هل اكتشف انه يحبها ؟
هل اكتشف حبها له فقرر ان يشفق عليها ؟
هل عاد ليرضى قلبها ام ليرضى غروره ؟
هل عاد فعلا ام انها كانت لحظة اشتياق عابرة ؟
هل سيبقى فى الصباح ؟ ام سيرحل مع احلام المساء ؟
هل سيبقى معها كضوء الشمس يملأ حياتها ؟
ام سيكون كضوء الشمع ينطفئ مع هبة النسيم ؟
تساؤلات كثيرة ملأت رأسها , وعصفت بقلبها الصغير الذى لم يعد قادر على التحمل .
فهى الان امام ثلاث خيارات :
1- خيارها الاول هو ان ترفض صداقته وتخبره بحبها وحقيقة مشاعرها تجاهه .
هل تصارحه بحبها وتنتظر رده ؟فاما قبل حبها وهذا امر بعيد .
او يرفض هذا الحب ووقتها سيكون الفراق للابد .
2- خيارها الثانى هو الصمت وقبول الوضع الحالى .
ولما لا فهى لا تقوى على الحياة بدونه .
فهل تقبل هذه الاهانة ؟ ان تظل بجواره على امل ان يشعر بها يوما ما
3- اما خيارها الثالث فهو الابتعاد , فهى تعرف انه لن يقبل حبها
فلماذا الجرح والاهانة ؟ لماذا لا تبتعد فى صمت وتكتب بنفسها سطور النهاية ؟
ودلوقتى يا جماعة ياريت كل اللى يقرا الموضوع يقول رأيه للبنت المسكينة
لازم نقولها تعمل اية فى حيرتها دى ,
تصارحه بحبها وهى وحظها بقى وزى ما تيجى تيجى ,
ولا تفضل تمثل وتعمل صاحبته علشان ترضيه

الجمعة، 1 أكتوبر، 2010

أسماء

سيظن من يدخل هذ المدونة أن صاحبتها فتاة مغرورة أطلقت أسمها على مدونتها كنوع من التباهى
ولكن الحقيقة هى أنى عندما انشأت هذه المدونة فكرت فى أسماء عديدة
ولكن جميعها لم تعبر عما بداخلى
فقد تنقلت بين عدة أسماء منها
حق الحياة , حكاية قلب , أنا , كليوباترا , امرأة استثنائية
كن صديقى , wonderland
ولكن كل هذه الأسماء لم تعبر عنى
فكل اسم يعبر عن صفة واحدة منى وليس كل صفاتى
فقررت أن أجمع كل الأسماء معا لأجد الاسم المناسب
الأسم الذى توجد به كل صفاتى
فوجدت أن جمعهم يؤدى بى لاسم أسماء
أسماء هو الأسم الوحيد الذى بإستطاعته أن يعبر عنى
هو الأسم الوحيد المتضمن كل الصفات و الأسماء
انه أحلى وألطف اسم قد تنادى به أى إمرأة

يوميات بنوتة

تفتكروا أننا (البنات يعنى) بقينا فعلا زى الهم على القلب وأنهم لازم يخلصوا مننا
أنا فى كل مرة ببص فيها فى المراية ببقى نفسى اتقلب ولد
الأولاد فى مجتمعنا واخدين مننا كل الحقوق
مهما نادينا بالمساواة هيفضل برضو الأخ الرذل اللى تبقى بتتفرجى على الفيلم أياه
ومتأثرة بيه لدرجة ان الدموع فى عينك , والبطل خلاص قرب يتجوز البطلة
وفجأة كده وبدون أى مقدمات تلاقى دا جايلك وراح واخد الريموت وجايب الماتش (ومهما كان الفريقين اللى بيلعبوا)
المهم انه يشوف ناس بتجرى وخلاص
ومهما اتحايلتى عليه , يقولك وبمنتهى البساطة أنا هشوف الماتش واللى عندك اعمليه
وطبعا الحل الوحيد أنك تقومى تنامى وتحلمى أنتى بباقى الأحداث
وتصحى الصبح وأنتى كلك اشراق وأمل وتفاؤل وخارجة رايحة شغلك
وكالعادة طبعا هتكون المواصلات زحمة
وتلاقى الكابتن فلان والأستاذ علان حتى الحاج الراجل الكبيركله بيلزق
تحاولى تبعدى عنهم بس هتروحى فين , مفيش ادامك حل غير الشباك
ولو قولتى لواحد شيل إيدك , يقولك أروح فين أنتى مش شايفة الزحمة
ولو حاولتى تستنجدى بالسواق هيقولك لو مش عجبك ابقى اركبى تاكسى يا أستاذة
المهم أنك و بأعجوبة وبعد معاناة هتوصلى للشغل
وهناك بقى المصيبة الكبيرة هتلاقى المدير هااااااااااااا
المدير أكيد طبعا عارفين معنى كلمة المدير
يعنى الصوت العالى , خصم نص المرتب كل شهر , الشغل الاضافى , حرقة الدم والضغط والسكر الخ الخ الخ
ولأن مفيش باليد حيلة هتشتغلى وهيعدى اليوم وخلاص
وترجعى فى نفس المواصلات ورغم أنه عدى ساعات وأنتى فى الشغل
إلا أن الناس اللى بتلزق لسه زى ماهما قاعدين برضو يلزقوا
وهيفضلوا يلزقوا وهتفضلى تشتكى وبرضو مفيش فايدة وهتوصلى بيتك
وأول ما تدخلى وقبل ما ترمى السلام تسمعى صوت جاى من آخر البيت
كنتى فين لحد دلوقتى يا هانم انتى مش بتخلصى شغلك الساعة 3
الساعة دلوقتى 4 , كنتى فين الساعة دى؟
وتردى بكل هدوء وأدب اصل المواصلات كانت زحمة
ويرد الصوت ويقولك المواصلات زحمة ولا أنتى اللى عاوزة تمشى على حل شعرك
وبعدها تلاقى صوت حنين طالع ( وتفكرى شوية !!!! الصوت دا أنا عارفاه
دا صوت ماما )
وماما ترد حرام عليكوا سيبوها شوية تعالى يا حبيبتى استريحى
وغيرى هدومك بس بسرعة علشان تلحقى تجهزى الغدا وتغسلى الأطباق
وفجأة وبدون وعى تصرخى وتقولى حرام عليكو أنا إنسانة
أنا بشتغل زيكم وتعبانة
وبعد الصريخ والكلام والعتاب والملام والخناقة التمام
هتروحى برضو تجهزى الغدا وتحسى كأن البوتجاز بيعاندك
الأكل بقاله ساعتين ومش راضى يستوى
وتحسى أن روحك هتخرج منك قبل الفرخة ما تخرج من الفرن
وما علينا الأكل أستوى وخلاص , وأنتى جهزتى السفرة خلاص
ولسه هتقعدى تتغدى , تلاقى طلبات تانية بدأت تطلع
اللى عاوز شاى , اللى عاوز يغسل بنطلونه , واللى .. واللى .. واللى ..
ويجى الليل ويجى معاه أحلى ضيوف جارتكم أم محمد وعيالها الأربعة
اللى بتموت فيكى ودايما تدعيلك ربنا يرزقك بإبن الحلال اللى يريح قلبك
ولما تيجى تسلم عليكى أو تحضنك تحسى أنها بتفعصك , تحسى أنك هتتخنقى جوا
وتسيبيهم وتدخلى أوضتك , وفجأة تسمعى اسمك وكأنهم بيهتفوا بيه
يا أسماء فين الشاى , يا أسماء تعالى شغلى التليفزيون
يا أسماء ألحقى ..... يا أسماء ..... يا أسماء .....
وبعد 4 ساعات أم محمد وعيالها قرروا يرحمونا ويمشوا
هتبصى فى الساعة هتلاقيها 10 دا ميعاد الفيلم أياه (أصله بيتعاد دلوقتى)
ولسه الفيلم هيبدأ وفجأة كده وبدون أى مقدمات هييجى أخوكى
أخوكى الرذل وياخد الريموت .......................

الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

المرأة العذراء

امرأة تحيرك رقيقة متحفظة , جريئة ولها أسلوب مميز في التعبير أو في توزيع النظرات إذا كان متعذرا عليها الكلام .
صريحة وجارحة في صراحتها , لا تطيق الشواذ ولا اللف والدوران , إذا أحست بالاهانة بكت لوحدها أو انفجر بركان غضبها وكشفت كل الأوراق وضميرها مرتاح .
قوية الملاحظة , ثاقبة النظر , لا تفوتها شاردة ولا واردة , وان كانت صامتة هذا لا يعني أنها جاهلة بل تترقب الفرصة لتلقي السهم الذي نادرا ما يخطئ الإصابة !!!!
الحب عندها صدق وتصرفات وليس كلاما شاعريا يقال الآن ليغيب بعد لحظات , وهذا ما قد يزعج حبيبها الذي يهوي في بعض الأحيان سماع كلمة ( احبك ) أو جملة غزلية معينة .
إنها لا تملك أسلوبا جذابا في التعبير بل أنها في بعض الأحيان قد تنتقدك بطريقة لاذعة لان تسريحتك لم تعجبها أو ربطة عنقك غير منسجمة مع طقمك .
وهي باحثة دائما عن الحب , وإذا انفصلت عن حبيبها لن تبكي في الليل وتستمع إلي أغنيات الطرب الطويلة بل أنها مثل طاووس تنفض ريشها وتروح تفتش عن ولادة أخري لحب قد يستحقها أكثر .
في معظم علاقاتها تكون هي السباقة إلي قطع العلاقة عند أول عائق , لان الكلام المنمق لا يغريها بقدر ما يغريها الفعل والتنفيذ .
نظامية في عملها , طبيعية وعفوية في تصرفاتها ,إدارية ممتازة .
إنما ترتيبها ونظافتها عاملان يبرزان حسن اختيارها وذوقها هذه الفتاة تفيض أنوثة ورقة في ساعات الهدوء .
دائمة الحركة , لا تهدأ , تفضل شراء قطعة للبيت أكثر من شراء فستان قد تمل منه بعد أسبوع .
قليلات من يفكرن هكذا في هذا الزمن , والعذرائية علي هذا الصعيد مميزة .
يقال محظوظ من كانت امرأته من برج العذراء لأنها ستكون صديقة ورفيقة وزوجة , اقتصادية إدارية وطاهية ممتازة .
هي هذه المرأة :
صادقة وجدية , أنيقة من دون تطلب , مميزة مما لا شك فيه إنما الشك يبقي في الاختيار .

أصدقاء اليوم ........ أعداء الغد

احساس صعب أوى ان يكون عندك صديق كان فى وقت من الأوقات أقربلك من نفسك
وفجأة تكتشف انه مجرد ظل لفترة حلوة من حياتك عشتها وفاكرانها ممكن تتعاد تانى
لما يتحول لمجرد ألبوم صور بتفتكر أيامك الحلوة لما تبص فيه
ألبوم للماضى وملوش اى علاقة بحاضرك أو مستقبلك
لما يتحول صاحبك دا لجرباج كل همة ازاى يوجعك , ازاى يهينك
لما صاحبك دا يتفنن ازاى يهز ثقتك بنفسك , فى وقت انت محتاج منه المساندة
لما يوجه ليك الاتهامات طول الوقت ومش من حقك حتى تدافع عن نفسك
الطريف ان لما كان يغلط , واجب عليك انك تسانده وتكون عجازه لحد لما يصلح الغلط
انما لو غلطت انت مابيكنش هو العجاز , بيكون الكرباج والجلاد
لما تكون احسن فترة فى صداقتكم هى الفترة اللى هو مجروح فيها
وأسوء فترة هى وقت فرحه !!!!!!!!!!!!
وكأنه بيقولك انك موجود بس عشان لما يكون تعبان تسمعله وتساعده
لما الأنانية تغلف كل تصرف بيقوم بيه وهو معاك
لما تحس انه بيراقبك فى كل تصرفاتك وكأنه متعمد يتصيد أخطائك
وبيصطاد أخطائك مش علشان يصلحها ,لا علشان يهينك بيه
لما كل حاجة تعملها يشوفها غلط , لما كل مشكلة يكون فى صف الطرف التانى
دايما بيكون ضدك بدل ما يكون جنبك
لما يكون صاحبك , وفجأة يبقى عدوك









دعوة فرح

بعد شهور من الفراق والألم عاد الحبيب المنتظر
عندما سمعت صوته على الهاتف تملكها شعور غريب
هى الأن تشعر بشهوة الانتقام وبسعادة الشفاء
ظنت أن الوقت قد جاء وأنها ستعيد كبريائها
انها ستحطم قلبها المكسور وتستبدله بأخر جديد
فى البداية ظنت عودته بسبب الندم والحب
طلب منها ان يتقابلا ووافقت دون تردد
كانت تمثل امام المرأة وترسم على وجهها نظرة غاضبة
ظلت ترسمها لساعات حتى تعتاد عليها
وافقت وهى ترى نفسها الذئب وهو النعجة
ولكن الحقيقة كانت دائما عكس ذلك .
فهى كلما قررت الانتقام منه ينتهى بها الأمر نائمة بين ذراعيه
فى البداية اقنعت نفسها ان موافقتها كانت بسبب الانتقام
كان الشوق هو السبب , كانت اللهفة هى السبب
كانت تريد النظر لوجهه , للمس يده , للشعور بنبض قلبه
وعندما رأته بدلا من ان تضرب سكينا فى قلبه
اكتفت بالنظر لعينيه وما فيهما من غموض ساحر
ولكن سرعان ما بدأت تلك النظرة فى الظهور
أنها تذكر هذه النظرة جيدا , فقد رأتها فى عينيه
رأتها فى عينيه يوم قرر الرحيل
فقد رأت ثلج فى عينيه أطفأ لهيب عينيها
يوم قرر انه لا يوجد مكان لها معه
يوم اخبرها ان حياتهما معا جحيم لا مفر منه سوى الرحيل
ولكنها كذبت احساسها واقنعت نفسها بالعكس
وظلا يتحدثان سويا , يتذكران ايام الحب الوهمية
ملأت الدموع عينيها وهى تتذكر تلك الأيام
فقام هو بمد يديه فى جيبه , ظنت انه يحضر لها منديلا
فأخرج يده واعطاها ورقة حمراء زاهية
امسكت بها , وفتحتها , فكانت دعوة فرح , دعوة فرحه


الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

هتعمل اية لو حبيبك سابك ؟

النهاردة دخلت على الفايس بوك وشفت موضوع عجبنى اوى .
بيسألوا : لو حبيبك سابك هتعمل اية ؟
فضلت افكر فى الاجابة ولسه بحاول وعاوزة مساعدتكم .
قدامكم دلوقتى 3 اختيارات
وهى كالتالى :

1- ان حبيبك يفضل يتجاهلك ومش هيعبرك

2- ان انت تعمل نفسك بتتجاهله علشان عارف انك لو مهما عملت هو برضو مش هيعبرك .

3-انك تفضل مستنى وأنت حاطط ايدك على خدك تعد الساعات علشان هو يعبرك وبرضو مش هيعبرك.

لو عرفت اجابة السؤال (وابقى قابلنى لو عرفتها )
دا رقمى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وياريت ماتكلمنيش وتخليها لنفسك علشان أنا كمان مش هعبرك

سبعة أيام متتالية

هل تسائلت من قبل عن الفترة المثالية للشعور بالحب ؟
هل فكرت كم يجب أن ينقضى من الوقت قبل أن تشعر بأنك غير مرغوب فيه ؟
هل ظننت أصلا بأنك شخص مرغوب فيه ؟
تساؤلات كثيرة تحيط بى من كل جانب .
تساؤلات تلتهم عقلى وتحيط به حتى عجز عن التفكير
تساؤلات هائمة بانتظار إجابة تدلها على الطريق
ولكن إجاباتى جميعها كانت دائما مفقودة
وليس السبب أنى لا أعرفها , ولكن لشعورى بالخزى منها
فلو تحدثت عن الفترة التى قضيتها فى الحب لسخر منى الجميع
لظنوا أنهم يستمعون لنكتة , أو ظنوا أنى مجنونة
ومهما كان شعورهم فلن يشعروا بمأساتى
فعمر الحب عندى (سبعة أيام متتالية )
كيف أخبر العالم أنى لم أشعر بالحب سوى سبعة أيام ؟
كيف أطلب مواساتهم فى مأساة لم يكتمل نموها ؟
أنا لا أدرى هل كان هذا حبا أم لا ؟
هل كان وهما أم لا ؟ هل كان شيئا أم لا ؟
تساؤلات عديدة تلتف من حولى وتخنقنى
هل ألمى هذا بسبب الحب الضائع ؟ أم بسبب الأيام السبعة المتتالية؟
هل ألمى بسبب البعد ؟ أم بسبب الاهانة ؟
هل ما يقتلنى الآن هو إبتعاده عنى ؟ أم رفضه لى؟
تساؤلات عديدة لا تجد إجابات
تساؤلات حول ( السبعة ايام المتتالية )
أنا حتى لا اذكر تلك الايام
هل كانت حقا سبعا ام ثمانية ؟
ليت التذكر يجدى نفعا مع تلك الأيام
ليتنى أستطيع محوها من حياتى
ولكن كيف ؟ وهى أجمل أيام حياتى
هى أروع أيام قد تقضيها أى انثى
هى أروع أيام قد تشعر بها أى إمرأة
هى أجمل ( سبعة ايام متتالية )