Pages

الأحد، 10 أبريل، 2011

وأخيرا سقط القناع ....

























عندما يخدعك شخص ما فهذا أمر عادى يدل على انعدام أخلاق هذا الشخص
ولكن عندما يعيد خداعك من جديد واضعا قناع الندم فهذا يدل على وقاحته
أما أن يخدعك مجددا مرات ومرات , فبالتأكيد هذا دليل على حماقتك وغبائك
أن يرتدى القناع هذا أمر مقبول ولكن ان يعيد إرتدائه من جديد
هذا أمر مثير للشفقة بل وللإشمئزاز كذلك
عندما ترى الدموع تنهمر من عينيه وهو يصرخ من شدة الألم
وللحظة تشعر بغصة فى صدرك , وتتمنى لو تلتقطه بين ذراعيك
ولكنك ما تلبث أن ترى سكين الغدر تلمع فى يده
حينها فقط تتمنى لو تلتقطها لتطعنه أنت بها
تتمنى لو لم تعرفه من قبل , تتمنى لو لم تسامحه من قبل
تتمنى لو لم تكن أنت أنت من قبل
تشعر وكأن حياتك تنهار وكأن كل ما حولك يتساقط
أحلامك وآمالك كلها تتساقط كأوراق الخريف
وتحلم بقدوم الربيع حتى تنبت أوراق غيرها
حتى تنبت أحلام وأمال جديدة تخرجك من دائرة الندم
لكنه لا يأتى أبدا .....
ربيعك يأبى القدوم
وشمسك تأبى الشروق
حياتك ترفض الخضوع
تتمنى لو كنت جماد لا يشعر
تتمنى لو أمكنك ان تكون مثله وأن تخدعه كما خدعك
ولكن ماذا عن مبادئك ؟هل ستضرب بها عرض الحائط؟
هل ستنتظره حتى يعود واضعا القناع من جديد؟
هل ستعاود إرتداء القناع كما فعل هو ؟
هل ستكون أنت كما أنت أم ستكون هو؟

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

اذا أحـبـبـت شـخـصـيـن فـي الـوقـت {نـفـسـه} أخـتـر ألـشـخـص الـثـآنـي ,,, لأنـك لـو أحـبـبـت [الأول ] بـصـدق ,,, لـمـآ أحـبـبـت غـيـره

وجع البنفسج يقول...

لتستريح الوجوه قليلا ، حتى الاقنعة تشعر بالتعب .. كلمات جميلة ، سلمت يمناك ..

غير معرف يقول...

“ كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر وعذر ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب ... فـشكرا لكل من سقطو من نظري لانهم اتاحو لي فرصه النظر الي غيرهم

mrmr يقول...

مهما تعددت الاقنعه امامنا فيكفى اننا اكتشفنا انه خادع لا يمكن الوثوق به
سلمت يداكى
تحياتى

الاحلام يقول...

الخداع شىء سىء جدا لا يمكن لشخص ان يفعله من من يحبه لان الحب شىء جميل ولا يمكن لاى انسان يحب بصدف ان يخادع فالحب فيه الصفاء والنقاء
كلماتك جميله وسردك رائع دمتى بخير ودام قلمك مبدع دائما
تقبلى تحياتى الاحــلام

Asmaa Amer يقول...

شكرا ليكم بس فعلا الخداع والغدر دا اصعب حاجة فى الدنيا , احساس فظيع ان الانسان يعتمد على حد ويحبه ويثق فيه وفى الآخر يكتشف ان كل حاجة مجرد وهم وكدب واللى يغيظ بقى ان يفضل يرجع تانى وتالت وكل مرة نفس العذر , متخيل ان اللى قدامه غبى وانه هبفضل يصدق الكدب دا على طول
ربنا يهدى الجميع