Pages

الأحد، 8 مايو 2011

تذكروا غزوة بنى قينقاع ...


ممكن تتعبوا شوية وتقروا الموضوع للآخر وتقولولى رأيكم بصراحة

شهد شارع الأقصر بمنطقة إمبابة تبادلاً لإطلاق النار بين مجموعات من السلفيين ومواطنين أقباط، مساء أمس، بعدما تجمهر العشرات من السلفيين أمام كنيسة مارمينا، واتهموا القائمين عليها باحتجاز فتاة أشهرت إسلامها. وأفادت التحريات الأولية وأقوال شهود العيان بأن شائعات ترددت عن قيام إحدى الفتيات المسيحيات بإشهار إسلامها، وأن الكنيسة منعتها من الخروج واحتجزتها.

وتظاهر المئات من أهالى إمبابة أمام الكنيسة معلنين رفضهم الفتنة الطائفية وهتفوا: «مسلم مسيحى.. إيد واحدة».

وقامت قوات الشرطة بإطلاق القنابل الم

سيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وانتشرت قوات الجيش بكثافة وحاولت تفريق المتواجدين بشارع الأقصر والشوارع الجانبية ومنع الاعتداء على كنيسة مارمينا.

وقال اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إن عدد القتلى فى الاشتباكات بإمبابة وصل إلى ٤ والمصابين إلى ٣٥ مسلماً وقبطياً.

وأوضح أن ما يقرب من ٣ آلاف سلفى ظلوا موجودين أمام كنيسة مار مينا حتى الحادية عشرة من مساء أمس، وأنهم يحاولون اقتحام الكنيسة إلا أن القيادات الأمنية بالتنسيق مع القوات المسلحة تحاول منعهم من اقتحامها.

وأضاف «عيسوى» أن حقيقة الواقعة هى ارتباط شاب مسلم من

منطقة ساحل سليم بأسيوط بفتاة تدعى «عبير طلعت خيرى من كفر شحاتة بمركز ساحل سليم جنوب شرق أسيوط أشهرت إسلامها قبل 7 أشهر، عن طريق أحد الأفراد فى مشيخة الأزهر، وغيرت اسمها إلى أسماء محمد أحمد إبراهيم، وكانت برعاية "يس ثابت"، الذى ساعدها فى إشهار إسلامها» منذ ٦ أشهر، وأنه تزوجها وكان يقيم معها فى مدينة بنها، وأنها هربت منه ثم تلقى اتصالاً هاتفياً يوم ٣ مايو الجارى أفاد بأن زوجته محتجزة داخل أحد المبانى فى منطقة إمبابة خلف كنيسة مار مينا بالمنيرة الغربية، مما دفعه للاتصال بالجماعات السلفية وحاولوا اقتحام مبنى الكنيسة.


بإختصار كده :
الاخوة المسيحين شايفين ان السلفيين غلطانين وانهم اتعدوا حدودهم وعملوا مظاهرة واشتكوا فيها من تصرفات السلفيين وكان شعارها ( يا سلفى يا ابو سواك . أمن الدولة كانت لامك).
الاخوة السلفيين شايفين انهم بينقذوا بنت مسلمة اتخطفت من بيت زوجها المسلم ... جوزها اللى استغاث بيهم علشان يساعدوه .... والرجالة عملت اللى عليها.
مش عارفة انتم هتشوفونى متعصبة ولا لا , او هتشوفونى واحدة من اللى عايزين يعملوا فتنة فى البلد
بس أنا رأى اللى مش لازم اى حد ينساه أو ينكره ان البنت دى اسلمت وبقت واحدة مننا بغض النظر عن كونها كانت مسيحية او يهودية او حتى بوذية .
واجبنا تجاه ديننا اننا نحمى كل من رفع راية لا إله إلا الله محمد رسول الله .
مش معقول نتخلى عنها ونسيبها ليهم يعذبوها . هما بيطالبوا بالحرية ( خلاص يسيبوها تختار دينها براحتها )
انا مش بنكر ان مش مفروض يحصل عنف او قتل او تطرف.
واننا لازم نكون ايد واحدة وقلب واحد
بس لا .... لو وصل الأمر للدين والعرض والنساء يبقى لازم نفتكر كلنا قصة (وااااااااااامعتصماه )
فى ناس هتقول بلاش عنف وخلينا نتعامل بالسلم وانا هقولهم انا معاكم بس هسألهم يا ترى فاكرين غزوة بنى قينقاع؟
يا ترى فاكرين ليه الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) طرد اليهود من المدينة ؟؟

وكان سبب الغزوة لما حدث لتلك المرأة المسلمة زوج أحد المسلمين الأنصار، التي كانت في السوق فقصدت أحد الصاغة اليهود لشراء حلي لها، وأثناء وجودها في محل ذلك الصائغ اليهودي، حاول بعض المستهترين من شباب اليهود رفع حجابها والحديث إليها، فامتنعت وأنهته. فقام صاحب المحل الصائغ اليهودي بربط طرف ثوبها وعقده إلى ظهرها، فلما وقفت ارتفع ثوبها وانكشف جسدها. فاخذ اليهود يضحكون منها ويتندرون عليها فصاحت تستنجد من يعينها عليهم. فتقدم رجل مسلم شهم رأى ما حدث لها، فهجم على اليهودي فقتله، ولما حاول منعهم عنها وإخراجها من بينهم تكاثر عليه اليهود وقتلوه
تفتكروا فعلا أن السلفيين غلطانين ومتعصبين علشان حاولوا يستروا مسلمة ويصونوا عرضها ؟

هناك 4 تعليقات:

محمد محمود عمارة يقول...

الأخت الفاضلة أسماء
بداية لا يجب أن يسير الناس خلف الشائعات ، فربما يكون هناك من يعبث بأمنهم أو صنع لهم فخاً للوصول إلى ما آل إليه الوضع حالياً.
ثانياً سأفترض معك و مع غيرك أسوأ الظروف و أن بالكنيسة سلاح و بها مختطفة ، هنا سؤال : مسئولية من الكشف عن السلاح و انقاذ المختطفة ؟
مسئولية مواطنين أم دولة ؟
أي الحلول أكثر حكمة إبلاغ الجيش و الشرطة أم محاصرة الكنيسة و إشعال الموقف كما رأينا ؟
و لنفترض أن الجيش لم يستجب ، يصعد الأمر للإعلام ، لكن حصار و تبادل قتل و تبادل اتهامات ، كلام فاضي لا يقبل به عاقل

د/دودى يقول...

اسماء اخر حاجه تخيلتها من مدونتك اللى بحبها انها تتبنى الموقف ده !!!...هى البلد ناقصه ؟؟ انتى شايفه ان ده وقته ؟؟ احنا فى نيله ولا فى شم ورد ...

لازم نتاكد قبل التحرك- وبالمناسبه انا برفض التحرك اصلا لان التغيير بتبليغ السلطات مش باليد- لاننا اتكبسنا فى موضوع كاميليا بقالنا 24 ساعه و شكلنا بقى زى الزفت و لو تشوفى المذيع شمتان ازاى وهو بيكلمها و عنده حق لما تطلع تكبسنا عالفضائيات بالمنظر ده بعد اللى عملناه ده كله...

12 قتيل و 300 مصاب منهم طفل فقد كلا عينيه هى نتيجه التحرك ...

Asmaa Amer يقول...

والله يا أستاذ محمد انا ضد العنف والقتل , أنا الشئ اللى لفت انتباهى ان الناس كلها حملت الجماعات السلفية المسئوليه الكاملة على اللى بيحصل .
المسئولية بينهم مشتركة ولازم الكنيسة كمان تعرف تخصصتها وحدودها فى الشارع المصرى .
ومش مفروض ان الكنيسة يكون فيها سلاح لان دا مكان للصلاة وللعبادة بس .
وبخصوص حكاية الشرطة والاعلام فدى حلول ببساطة زى قلتها, لأنهم كالعادة مش هيعملوا حاجة .
كان نفسى الموضوع يتحل بهدوء عن كده.
عموما ربنا يهدى الجميع

Asmaa Amer يقول...

معلش يا د/دودى ماكنتش عاوزة اضايقك , بس كان لازم اتكلم فى الموضوع .
انا كمان خايفة على مصر أوى , بس الصحف كلها بتقول ان حكاية البنت دى حقيقية , ومش مفروض اننا نتخلى عنها و هى مالهاش ذنب باللى بيحصل, وبعدين من اهم مبادئ الثورة حرية العقيدة , من حقها تختار دينها.
انا آسفة لو الموضوع ازعجك ,انا بس حطيت نفسى مكان البنت علشان كده كنت بتكلم بحماس شوية , بس أن شاء الله الموضوعات الجاية مش هتبقى كده